سيدي بنور: التعليم العتيق

بعدما توالت عملية الإدماج القانوني والتأهيل التربوي والدعم المادي لهذا التعليم، ومن التأهيل التربوي إعداد وثائق منهجية تهم تطوير تعليم القرآن الكريم والعلوم الشرعية واللغة العربية والتوقيت وتدريس العلوم الإنسانية، كما تم جمع قواعد الرسم والضبط المعروفة بالأنصاص القرآنية، لما للمغاربة من عناية خاصة بها، وبعدما تم وضع دليل لمصطلحات تعليم القرآن بالتعليم العتيق، وبعدما أنجز عمل توثيقي سمعي بصري للمتون العلمية المرجوع إليها في هذا التعليم، فان المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية بسيدي بنور شاركت (سنة 2014) في العملية المذكورة وذلك بموافاة الوزارة بالمطلوب في كل نقطة على حدة.

وللإشارة فان مدارس التعليم العتيق بالإقليم وهما: ( مدرسة السلام ومدرسة أولاد بن الشاوي للتعليم العتيق) وكلاهما مدرستين خاصتين للتعليم العتيق بلغ عدد المسجلين فيهما من التلاميذ (سنة 2014) حوالي 271 تلميذ وتلميذة فيما بلغ عدد الأعوان والمستخدون والأطر التربوية والإدارية ما يقارب 30 منهم، وجميعهم مكافئون من الإدارة المركزية وفق المعايير والمقادير المنصوص عليها في القوانين الجاري بها العمل؛ فيما بلغ عدد الكتاتيب القرآنية حسب الإحصاء الأخير ما يقارب 170 كتاب قراني.