سيدي بنور: فتح وبناء المساجد

عرفت سنة 2014 بإقليم سيدي بنور، فتح أزيد من مسجدين جديدين بمناسبة شهر رمضان، ضمن قائمة المساجد التي أمر صاحب الجلالة الملك محمد السادس فتحها في وجه المصلين.

كما أولت المندوبية الإقليمية للشؤون الأإسلامية بسيدي بنور اهتماما للمساجد التي أغلقت بسبب اختلالات في بنيانها، فبعد أن كان عدد هذه المساجد يفوق 34 عام 2010، جرى تنفيذ معالجات أدت إلى خفض العدد إلى 26 مسجد، وأمكن بعد تكوين لجنة بأمر من مولانا أمير المؤمنين تعبئة فعاليات مؤسساتية وإحسانية عبرت عن نيتها في إصلاح بعض المساجد المندرجة ببرنامج تأهيل المساجد المتدهورة؛ حيث تأسست لهذا الغرض جمعية تحمل اسم "جمعية أبي شعيب الدكالي لبناء المساجد المتضررة" وذلك تحت إشراف المجلس العلمي المحلي بسيدي بنور، وقد قدمت المندوبية للجمعية المذكورة يد العون والمساعدة وتم تسليمها المعطيات الخاصة بهذه المساجد حيث روعي عنصر الأولوية  وذلك بعد التنسيق والتشاور مع السلطات المحلية.

وفي نفس السياق، وبعدما شهدت السنة الماضية (2014)، حدثا تشريعيا مهما تمثل في ما أمر به صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، من صدور ظهير شريف في شأن مراقبة بنايات المساجد، وقد حدد هذا الظهير الشريف، لأول مرة، كيفيات مراقبة حالة بنايات مساجد المملكة، وحدد الجهات المكلفة بهذه المراقبة، وكذا إجراءات ضمان سلامة البنايات، فقد بلغ عدد المساجد في طور البناء ما يفوق 21 مسجدا وفق المسالك والمساطر الجديدة المعدة لهذا الغرض والتي تعتبر المندوبية عضوا فاعلا في اللجنة الإقليمية المعدة لهذا الغرض من خلال الحضور والتتبع.