المندوبيات الجهويةتفعيلا لمقتضيات اللقاء المنعقد بالدار البيضاء مع معالي وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وفضيلة الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى في شأن الخطة الوطنية لعمل الأئمة المرشدين – تخطيط وتنزيل – وبتنسيق مع السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية، انعقد بمقر المجلس العلمي المحلي لإقليم اليوسفية اللقاء التمهيدي مع السادة الأئمة المؤطرين بتاريخ 18/12/2013م.

وقد تميز اللقاء بمداخلة السيد المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية نوه فيها بهذه الخطة الغير المسبوقة، مذكرا بضرورة أن ينخرط الأئمة المؤطرون بفعالية في إنجاحها خصوصا وأن الوزارة أعدت كل الوسائل اللوجيستية التي يحتاجها الأئمة في عملهم.

ومن جهته أكد رئيس المجلس العلمي لإقليم اليوسفية بأن هذه الخطة الجديدة جاءت في سياق الصيرورة الإصلاحية التي يعرفها الشأن الديني في عهد مولانا أمير المومنين، وبأن الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى ووزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية يوليان عناية فائقة لإنجاح هذا المشروع الرائد الذي يروم تحصين مساجد المملكة ودفع التشويش والمنازعة التي تستهدفها.

ثم تناول هذا اللقاء عرضا لخطة التنزيل وآلياته وأدواته من طرف عضو المجلس العلمي المكلف بالإشراف على الأئمة المؤطرين والتي ركز فيها على المهام الأربع لعمل الأئمة المؤطرين وهي:

1.تفقد المساجد

2. مواكبة تأهيل الأئمة

3.تفقيه الأئمة في دليل الإمام والخطيب والواعظ 

4.تطوير عمل االقيمين الدينيين 

هذا وقد تم التأكيد في هذا اللقاء على أنه سيشرع في التنزيل التدريجي لهذه الخطة ابتداء من فاتح يناير 2014.

وقد كان من فقرات هذا اللقاء عرض لشريط فيديو معد من طرف الأمانة العامة للمجلس العلمي الأعلى حول عمل الإمام المرشد في أسبوع.

وتم ختم اللقاء بالدعاء الصالح لأمير المؤمنين أعزه الله ولأفراد الأسرة العلوية الشريفة.