سيدي بنور: القيمون الدينيون وقراء الحزب الراتب في تكريم بمجلس قرآنينظم بمسجد محمد الخامس بسيدي بنور يوم الإثنين 12 رمضان 1436هـ الموافق لـ 29 يونيو 2015 مجلس قرآني تلاه حفل وتكريم للقيمين الدينيين وقراء الحزب الراتب، وذلك بحضور السلطات المحلية وأعضاء المجلس العلمي ورئيس الوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين والأئمة المرشدين ومتفقدي المساجد والقيمين الدينيين.

تكريم القيمين الدينيين وقراء الحزب الراتب في مجلس قرآني بسيدي بنور

بمناسبة شهر رمضان الأبرك لعام 1436هـ ،وتحت شعار " فاستمع لما يوحى" نظمت الوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين بسيدي بنور بتنسيق مع مندوبية الشؤون الإسلامية والمجلس العلمي المحلي يومه الاثنين 29 يونيو 2015 على الساعة العاشرة صباحا برحاب مسجد "محمد الخامس" ببلدية سيدي بنور مجلسا قرآنيا عرف حضور السلطات المحلية وأعضاء الوحدة الإدارية للمؤسسة وأعضاء المجلس العلمي والأئمة المرشدين ومتفقدي المساجد والقيمين الدينيين بمختلف شرائحهم فضلا عن عموم المواطنين وبعض الشخصيات المشهود لها بالعمل الخيري بالإقليم .

فقرات الحفل

وقد تخلل الحفل الذي نشطه عضوا الوحدة السيد إبراهيم بن والسيد عبد العاطي الزواني عدة فقرات من أهمها:

  • افتتاح المجلس بآيات بينات من الذكر الحكيم.
  • كلمة السيد رئيس الوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين الذي ركز فيها على ثلاثة محاور أساسية:
    •  إذ شمل المحور الأول الحديث عن أهمية المجالس القرآنية في حياة المسلمين وما ترمز إليه من خصوصيات لدى المغاربة ( حلقة الحزب الراتب نموذجا)،
    •  فيما شمل المحور الثاني الحديث عن الهدف من إحداث مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين إذ تتوخى تحسين الأوضاع الاجتماعية للقيمين الدينيين وتنميتها وتطويرها بكيفية دائمة ومتجددة تكريسا للحرص المولوي الشريف على تقوية أوجه العناية بهذه الشريحة الهامة من المجتمع، بموجب كون أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس حفظه الله الراعي الأول لشؤونهم، والكافل لجميع قضاياهم، والضامن لحقوقهم، وملاذهم في كل ما يهمهم ماديا ومعنويا،
    •  أما المحور الثالث فقد تم تخصيصه للحديث عن الخدمات التي تقدمها المؤسسة للقيمين الدينيين وأبنائهم وذويهم.
  •  قراءات جماعية
  • قراءات فردية لأشهر القراء بالإقليم .
  • تكريم القيمين الدينيين العاجزين عن مواصلة مهامهم ومنحهم شواهد تقديرية عرفانا بالمجهودات التي بذلوها خدمة لبيوت الله ومنحهم مبالغ مالية.
  • تكريم أرامل القيمين الدينيين ومنحهم مبالغ مالية.
  • توزيع الاعانات الغذائية الممنوحة من طرف المؤسسة على القيمين الدينيين العاجزين وأراملهم والمعوزين منهم ، إذ بلغ عدد المستفيدين من هذه الإعانة 74 مستفيدا.
  • تكريم أحسن حلقة لقراءة الحزب الراتب بالإقليم وشملت إماما ومواطنا مواظبا على قراءة الحزب الراتب بمسجد "الحسن الثاني" بمدينة سيدي بنور.

وقد عبر القيمون الدينيون والحضور عن ابتهاجهم بهذا المجلس وعلى اهتمام المؤسسة بقضاياهم وشؤونهم المادية والاجتماعية وتأكيدهم تجنده الدائم والمتواصل لخدمة بيوت الله في ظل القيادة الرشيدة لمولانا أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس أيده الله ونصره.